أخباررئيسي

إطلاق أول منصة لخدمات الصحة النفسية وعلاج الإدمان في إقليم شرق المتوسط

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الأربعاء، إطلاق المنصة الوطنية الإلكترونية الأولى بمصر لخدمات الصحة النفسية وعلاج الإدمان بالمجان، تحت رعاية الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، وذلك بالتعاون بين الأمانة العامة للصحة النفسية ومنظمة الصحة العالمية، في إطار التوسع في تقديم خدمات الصحة النفسية وإتاحتها للجميع.

وأوضحت الدكتورة منن عبد المقصود رئيس الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان، أن المنصة تهدف إلى توفير خدمات حكومية مجانية للصحة النفسية وعلاج الإدمان، لجميع الفئات العمرية من المصريين وغير المصريين المقيمين على أرض مصر، مشيرًا إلى أن المنصة تُعد الأولى من نوعها في إقليم شرق المتوسط، وإحدى ثمار التعاون بين كلٍ من الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان والمركز القومي للمعلومات بوزارة الصحة والسكان، ومنظمة الصحة العالمية، وجامعة بريتش كولومبيا بكندا، ويقوم عليها نخبة من الكوادر الفنية والتقنية بوزارة الصحة والسكان، والمعالجين النفسيين والخبراء الدوليين في مجال الطب النفسي وعلاج الإدمان.

وأضافت “عبدالمقصود ” أن استخدام الخدمات الإلكترونية في مجال الصحة النفسية ستساهم بشكل كبير في الحصول على الاستشارات والدعم النفسي بجودة عالية وبخصوصية وسرية تامة والتغلب على الوصم المتعلق بالاضطرابات النفسية في المجتمع، وتصحيح المفاهيم المغلوطة وتقديم معلومات سليمة للجميع، على الرابط التالي http://nmhp.mohp.gov.eg/mental/web/ar

كما أكدت الدكتورة منن أن الأمانة كانت على مستوى التحدي في ظل جائحة كورونا، حيث قامت بتطوير خدماتها الإلكترونية، وإنشاء المنصة الوطنية الافتراضية الأولى بجمهورية مصر العربية بهدف تقديم الخدمات العلاجية للمريض النفسي وذويه في أماكن تواجدهم من خلال الاستشارات النفسية مع معالجين مؤهلين دون إثقالهم بأي أعباء مادية، وتعزيز الدور التوعوي المجتمعي للمواطن المصري من خلال المنصة.

وأضافت الدكتورة نعيمة القصير ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر ورئيس البعثة: “إنني اليوم لفخورة بوجود منصة إلكترونية مجانية، صديقة وسهلة الاستخدام كخطوة رائعة لتحقيق الاتاحة والمساواة في الحصول على خدمات الصحة النفسية في مصر بلا أي تمييز”، قائلة: “لا توجد صحة بدون الصحة النفسية، حيث تشكل السلامة النفسية عنصرًا أساسيًا في تعريف منظمة الصحة العالمية للصحة، فالصحة النفسية الجيدة تمكن الإنسان من إدراك إمكانياته، والتعامل مع الضغوط الطبيعية للحياة والعمل بشكل منتج”.

وتشمل المنصة ثلاثة أقسام رئيسية، حيث يقدم القسم الأول محتوى تثقيفي توعوي للمستخدمين من خلال إتاحة معلومات علمية هامة عن الاضطرابات الشائعة في الطب النفسي العام وفروعه المتخصصة كالطب النفسي للأطفال والمراهقين، والمسنين والإدمان، كما تتناول المنصة أعراض وآليات التعامل مع الأزمات النفسية التي تواجه المرضى وأسرهم، كما تعرض الخدمات المتاحة بالأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان كالتعريف بالمستشفيات والمراكز التابعة للأمانة وأماكن ومواعيد العيادات التخصصية وحملات التوعية.

ويشمل القسم الثاني تقديم خدمات الدعم والاستشارات النفسية من خلال العيادات الافتراضية «التطبيب عن بعد» عن طريق بضع خطوات بسيطة تمكن المستخدمين من تقييم حالتهم النفسية من خلال الاستبيان العام للصحة النفسية، كذلك حجز جلسة مع المعالجين النفسيين المؤهلين، حيث يختار المستخدم المكان والزمان المناسبين لأداء الجلسة في خصوصية وسرية تامة لبيانات المستخدمين، كما يستطيع كل من المعالج والمستخدم، من خلال لوحة التحكم الخاصة به، أن يقيم مستوى الجلسة، كما تتيح للمعالج تحويل الحالات الطارئة للخط الساخن الخاص بالأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان لسرعة التدخل الفوري، ويستطيع المريض أن يطلع على تشخيص حالته التي قام المعالج بتسجيلها بالإضافة إلى مشاركة تجربته الخاصة مع الآخرين والاستفادة من تجاربهم.

ويختص القسم الثالث بالمشرفين والقائمين على الموقع، حيث يمكنهم من متابعة وتقييم أداء المنصة، ويقوم بعرض أهم التقاريرالخاصة بإحصائيات البوابة الإلكترونية مثل عدد المستخدمين، ومعدل أعمارهم ومعدل المتابعة وأكثر التخصصات التي تم تصفحها وغيرها من البيانات.

شهد فعاليات إطلاق المنصة الدكتورة ممن عبد المقصود رئيس الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان، والدكتورة نعيمة حسن القصير ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر ورئيس البعثة، والدكتور حسين خيري نقيب الاطباء، والدكتور ممتاز عبدالوهاب رئيس الجمعية المصرية للطب النفسى وأستاذ الطب النفسي بجامعة القاهرة، الدكتورة رندا أبوالنجا مسئول الأمراض غير السارية والصحة النفسية بمنظمة الصحة العالمية مكتب مصر، والدكتورة رسالي نوبي منسق مشروع المنصة الوطنية للصحة النفسي، والدكتور مايكل كراوس أستاذ الطب النفسي بجامعة بريتيش كولومبيا ومدير معهد الصحة النفسية بالجامعة، ود.مصطفي ممدوح التخطيط الاستراتيجي للمنصة، الدكتور أحمد ضبيع قائد فريق تطبيق المحتوي العلمي للطب النفسي العام، والدكتورة زينب النجا قائد فريق تطبيق المحتوي العلمي لطب نفسي الشيخوخة، والدكتورة مريم شحاتة قائد فريق تطبيق المحتوي العلمي لاضطربات تعاطي المواد المخدرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى