خارجيرئيسي

“وزير الدولة للإنتاج الحربي” يبحث مع سفير ” الفلبين ” أوجه التعاون المشترك في مجالات التصنيع المختلفة

استقبل المهندس/ محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي السيد / عز الدين تاجو، سفير جمهورية الفلبين لدى القاهرة، لبحث سبل زيادة حجم التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين و زيادة العلاقات الاقتصادية الثنائية ، جاء ذلك خلال استقبال الوزير “مرسي” لـ ” تاجو” بمقر ديوان عام وزراة الإنتاج الحربي.
في بداية اللقاء تم الترحيب بالسيد سفير جمهورية الفلبين واستعراض الإمكانيات التكنولوجية والتصنيعية والفنية لشركات الإنتاج الحربي ومجالات التصنيع العسكرية والمدنية التى يمكن التعاون فيها مع الشركات الفلبينية العاملة في مجالات مماثلة ، وأعرب وزير الدولة للإنتاج الحربي عن تطلعه ليكون لهذا اللقاء دوراً هاما فى دعم حجم التبادل التجاري بين البلدين ، وأشار الوزير “مرسي” إلى أن العلاقات المصرية – الفلبينية تشهد تطوراً ملحوظاً خاصة في الفترة الأخيرة ، مؤكداً على اهتمام وزارة الإنتاج الحربي بالاستفادة من الخبرات الفلبينية فى العديد من أوجه التصنيع، مشيراً إلى حرص الوزارة على التعاون مع مختلف الشركات العالمية فى مجال نقل وتوطين التكنولوجيات الحديثة بمصر، وذلك في ضوء العمل المتواصل الذي تبذله وزارة الإنتاج الحربي للتماشي مع الخطط والتوجه العام للدولة وتحقيق سياساتها الرامية إلى تطوير وتطويع القدرات والإمكانيات الصناعية والفنية والتكنولوجية المتاحة وذلك بما يدعم استراتيجيات التنمية المستدامة من خلال الاعتماد على قدرات التصنيع المحلية بأيدي مصرية وبأعلى معايير الجودة العالمية، مشيرًا إلى أن مصر تعد سوقاً واعدة لمنتجات الشركات الفلبينية كما أن البنية التحتية في مصر تشجع على الاستثمار من خلال التطور الكبير في شبكة الطرق والمواصلات والموانئ والاتصالات والطاقة وإنشاء العديد من المناطق الصناعية مثل منطقة قناة السويس والإصلاحات الاقتصادية الكبرىالتى تشهدها الدولة وقانون الاستثمار الجديد الذي يحمى المستثمر ويحد من البيروقراطية لتسهيل إجراءات التسجيل والتشغيل .
من جانبه أكّد السيد / عز الدين تاجو سفير جمهورية الفلبين لدي مصرعلي ضرورة تكثيف التعاون بين البلدين من خلال التنسيق بين السفارة ومختلف الجهات بالدولة المصرية لزيادة حجم التبادل التجاري والاستثماري ، مشيراً إلى أن هذه الزيارة ستكون خطوة مهمة لدعم العلاقات الاقتصادية الثنائية وأنه لابد من تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين في المجالات التي يحتاجها كل سوق من الآخر، مشيراً إلى أن العلاقات التاريخية بين مصر والفلبين تتخطى الـ75 عامًا ، وهو ما يجب أن نبني عليه مستقبلًا اقتصاديًا ثنائيًا مشرقًا، كما أشاد السفير الفلبيني بدور مصر المحوري في المنطقة العربية والشرق الأوسط وجهودها فى مكافحة الإرهاب، معرباً عن تطلع عدد من الشركات الفلبينية العاملة في كافة مجالات التصنيع لفتح آفاق جديدة للتعاون مع شركات الإنتاج الحربي في إطار ما تشهده من تطوير على مختلف الأصعدة، خاصةً في ظل إهتمام الدولة المصرية بتوفير المناخ الداعم للإستثمار وجذب المزيد من استثمارات الشركات العالمية وفي ضوء عمليات التحديث الجارية في مصر وإنشاء العاصمة الإدارية الجديدة والمدن الذكية، مشيداً بالنشاط الملحوظ لوزارة الإنتاج الحربي في دعم المشروعات القومية والتنموية في مصر.
وبدوره أوضح المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة/ محمد عيد بكر أنه في نهاية اللقاء قدم الوزير ” مرسى ” الدعوة للسيد سفير الفلبين لزيارة عدد من الشركات التابعة للوزارة للوقوف على الإمكانيات التكنولوجية والتصنيعية لهذه الشركات وتحديد موضوعات التعاون المقترحة بدقة ووضع آليات تضمن تحقيق تعاون مشترك مثمر على أن تكون البداية من شركة ” أبو زعبل للصناعات المتخصصة ” ( مصنع 300 الحربى ).
حضر اللقاء المهندس / محمد محمد صلاح الدين مصطفى نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة والعضو المنتدب والمهندس / محمد شيرين محمد المشرف على الإدارة المركزية لمكتب الوزير ود.مهندس / صلاح جمبلاط رئيس القطاعات الفنية والسيد / محمد بكر المستشار الإعلامى والمهندس / هشام خطاب رئيس قطاع العلاقات العامة والمراسم والسيد / محمد فؤاد المترجم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى