أخباررئيسي

القائم بعمل وزير الصحة والسكان يعقد اجتماعه الأسبوعي لمتابعة سير العمل بخطة التصدي لجائحة فيروس كورونا

عقد الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والقائم بعمل وزير الصحة والسكان، أمس الإثنين، اجتماعه الأسبوعي مع مساعديه والقيادات بوزارة الصحة، ووكلاء ومديري المديريات الصحية بمحافظات الجمهورية، وذلك بمقر ديوان عام وزارة الصحة والسكان.

يأتي ذلك في إطار الحرص على الصحة العامة للمواطنين، من خلال المتابعة المستمرة للوضع الوبائي لفيروس كورونا بالمحافظات، ومتابعة سير العمل بخطة الوزارة للتصدي للجائحة.

استمع الوزير خلال الاجتماع إلى شرح مفصل حول منظومة التطعيم باللقاحات المضادة لفيروس كورونا، ونسب متلقي الجرعات ( الأولى، الثانية، التنشيطية) على مستوى كافة محافظات الجمهورية، من خلال فرق التطعيم الثابتة والمتحركة، موجهاً بتكثيف تواجد فرق التطعيم المتحركة في الأماكن المزدحمة، تسهيلاً على المواطنين.

كما إطمأن الوزير على جاهزية المستشفيات بالمحافظات، وذلك عقب اطلاعه على التقارير الدورية الخاصة بنسب تردد المرضى على المستشفيات ونسب إشغال الأسرة الداخلية وأسرة الرعاية المركزة بالمستشفيات، لافتاً إلى توافر مخزون كاف من الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة للمرضى.

وأكد الوزير استمرار تدريب الأطقم الطبية بالمستشفيات على الأساليب الصحيحة في التعامل مع مختلف درجات الإصابة بفيروس كورونا وفق أحدث بروتوكولات العلاج، مؤكداً توحيد البروتوكول على مستوى مستشفيات الجمهورية، فضلاً عن تدريب الأطباء المعنيين بعلاج حالات مرضى العزل المنزلي على الأساليب الصحيحة للتعامل وعلاج المرضى.

وأشار الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إلى إطلاع الوزير على التقارير الخاصة بحالات العزل المنزلي من مرضى فيروس كورونا، وتوزيع الأدوية الخاصة ببروتوكول العلاج عليهم في المنازل أو من خلال الحصول عليها من المستشفيات، مؤكداً تقديم كافة الخدمات اللازمة لهم من خلال الخط الساخن للوزارة “105” أو من خلال خدمة الرسائل النصية 1440.

ولفت “عبدالغفار” إلى استمرار واستدامة المرور الدوري على المستشفيات بمحافظات الجمهورية، للتأكد من توافر القوى البشرية ومتابعة مستوى آداء الفرق الطبية، ومتابعة تطبيق بروتوكول علاج فيروس كورونا، والتأكد من توافر مخزون استراتيجي من الأدوية والمستلزمات الطبية، مشيراً إلى مرور لجان من قطاع الرعاية العاجلة على مستشفيات الجمهورية للتأكد من إتاحة أسرة داخلية ورعاية مركزة لمرضى فيروس كورونا، وتوزيع الحالات على مستشفيات بديلة لمنع تكدس المرضى في بعض المستشفيات.

وأكد “عبدالغفار” أن ارتفاع نسب تطعيم المواطنين بلقاحات فيروس كورونا ساهم في خفض نسب دخول المرضى للمستشفيات والرعايات المركزة، خاصةً لكبار السن، مؤكداً توافر كافة أنواع اللقاحات بما يتناسب مع الأعمار والحالة الصحية، كما لفت إلى أن المواطنين اللذين تلقوا الرسالة النصية الخاصة بموعد الجرعة التنشيطية يمكنهم تلقي اللقاح خلال شهرين من استقبالهم للرسالة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى