اقتصادرئيسي

وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية تناقش سبل تعزيز أوجه التعاون بين الوزارة والأكاديمية الوطنية للتدريب

استقبلت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية؛ الدكتورة رشا راغب، المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية للتدريب في مقر الوزارة لمناقشة سبُل وأوجه التعاون بين الوزارة والأكاديمية في الفترة القادمة ولوضع خطة عمل لمجموعة من البرامج التدريبية الجديدة.
وخلال الاجتماع، قالت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن الأكاديمية الوطنية للتدريب أصبحت المركز الرئيسى لتنمية قدرات وبناء الإنسان المصرى، مشيدة بالبرامج التدريبية التى تنفذها الأكاديمية علي كافة المستويات، والتي تتفق مع رؤية مصر 2030، وتدعم خطط الدولة المصرية في كافة المجالات، مؤكدة أهمية إعداد الشباب للقيادة من خلال برامج متميزة وشراكات مع أرقى بيوت الخبرة الدولية.
وأضافت السعيد أنه تم وضع خطة شاملة لتنفيذ مجموعة من البرامج التدريبية المشتركة بين الوزارة والأكاديمية مشيرة إلى أهمية تنفيذ مجموعة من البرامج التدريبية المكثفة في ضوء الاحتياجات التدريبية للعاملين وذلك بالتزامن مع الانتقال إلى العاصمة الإدارية، وإطلاق رؤية مصر 2030 المحدثة خلال الفترة القادمة، موضحة أن البرامج تهدف إلى تشجيع العاملين بشكل عام والشباب بشكل خاص للتعامل بمهارة مع عدة موضوعات منها الاقتصاد الأخضر.
ومن جانبها عقبت د. رشا راغب، المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية للتدريب على أن هذا اللقاء مثمرًا للغاية كعادة اللقاءات مع د. هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية؛ فقد تم مناقشة أوجه التعاون مع الوزارة في الفترة القادمة، وتم وضع خطة عمل لمجموعة من البرامج التدريبية الجديدة التي تستهدف تدريب وتأهيل المرأة المصرية سواء داخل مصر في جميع المحافظات، وأيضًا المصريات بالخارج.
أكدت راغب أن ذلك التعاون المستمر يأتي تحقيقًا لدور الأكاديمية نحو تعزيز وتطوير رأس المال البشري المؤهل والمبدع لقيادة عملية التنمية لخلق مستقبل أفضل، وتحقيقًا أيضًا لرؤية الوزارة الخاصة بالتنمية المستدامة لاقتصاد أكثر رخاءً وحياة أفضل، وأن غالب البرامج القادمة تستهدف تمكين المرأة على الصعيدين القيادي والاقتصادي؛ بما يعود بالنفع على مستوى الأسرة المصرية وعلى ازدهار المجتمع بشكل عام ويحقق أهداف التنمية المستدامة المتفق عليها دوليًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى