أخباررئيسي

خبير أسنان مصري لعلاج أهالينا بالمناطق الأكثر احتياجا من مركز أبحاث الأسنان بمستشفى أحمد ماهر

في إطار التعاون والتنسيق بين وزارتي الهجرة وشئون المصريين في الخارج، والصحة والسكان، ومؤسسة حياة كريمة، انطلقت اليوم أولى الفعاليات لإتاحة الفرصة للأطباء المصريين المقيمين في الخارج، للمشاركة في المشروع القومي «حياة كريمة»، بمشاركة الدكتور مدحت مُنجي، الخبير في طب الأسنان في مصر والولايات المتحدة الأمريكية، على مدار أكثر من 30 عاما.

تأتي الزيارة في إطار المبادرة التي أطلقتها السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، لمشاركة الأطباء المصريين بالخارج في المشروع القومي «حياة كريمة»، وفي إطار التعاون المثمر والبروتوكول الموقع بين وزارة الهجرة ومؤسسة حياة كريمة بشأن مشاركة المصريين بالخارج في “حياة كريمة” والترويج لأهدافها لدى الجاليات المصرية بالخارج.

ومن ناحيتها، أوضحت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، اعتزازها بالتعاون والتنسيق المستمر مع الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، في عدد من المجالات ذات الشأن المشترك.

وأوضحت وزيرة الهجرة أن إطلاق المبادرة جاء استجابة لطلب الأطباء بالخارج في إطار جهودهم ومساهماتهم التطوعية التي يقدمونها للوطن، وحرصا منهم على المشاركة في المشروع القومي الذي أطلقه الرئيس عبدالفتاح السيسي، لتنمية الريف المصري “حياة كريمة”، مؤكدة أن قطاع الخدمات الطبية يمثل ركنا رئيسا في منظومة بناء الإنسان المصري وفق ما تتطلع إليه القيادة السياسية.

وتابعت السفيرة نبيلة مكرم أنه تم طرح استمارة تسجيل بيانات الأطباء المصريين بالخارج الراغبين في المشاركة من خلال إسهاماتهم وجهودهم الطبية أثناء تواجدهم في مصر، وذلك من منطلق الاستفادة بخبرات العلماء المصريين بالخارج في هذا المشروع القومي العملاق الذي يتطلب حشد القوى المختلفة لإنجازه بالشكل المطلوب، من خلال الرابط التالي:
‏https://forms.gle/4BPYJrqHh49Hp3t18

وتشمل استمارة التسجيل بيانات الأطباء، والتخصص الطبي، والدرجة العلمية، ودولة الإقامة، وموعد تقريبي لزيارة مصر، مع تأكيد الرغبة في المساعدة بالقوافل الطبية التي تتضمن جراحات أو كشوفات طبية.

ومن ناحيته، رحب الدكتور خالد عبد الغفار، القائم بأعمال وزير الصحة والسكان، بالتعاون مع علمائنا وخبرائنا بالخارج في مختلف المجالات الطبية، مؤكدا أن التعاون العلمي يضمن الاستفادة من خبرات الأطباء المصريين بالخارج، وتبادل المعرفة مع نظرائهم بالداخل.

وثمن الدكتور خالد عبدالغفار، رغبة الأطباء المصريين بالخارج، لحرصهم على دعم أبناء وطنهم بخبراتهم الثرية في مختلف التخصصات الطبية، ومتابعتهم الحثيثة لمشروعات الدولة المصرية، ورغبتهم في المشاركة بالمشروع القومي “حياة كريمة”.

وأضاف عبد الغفار أن اختيار فترة إجازات رأس السنة الميلادية لانطلاق المبادرة، يأتي لإتاحة الفرصة لمشاركة عدد أكبر من الأطباء المصريين في الخارج، الذين يقضون هذه الأيام في مصر وسط أسرهم، استجابة لرغبتهم في نقل خبراتهم إلى زملائهم بمصر لخدمة المريض المصري.

ومن جانبها، قالت شانا محمد مدير العلاقات الخارجية بمؤسسة حياة كريمة، إنه تم التنسيق والعمل وفقا للبروتوكول الموقع بين المؤسسة ووزارة الهجرة بشأن مشاركة المصريين بالخارج في المبادرة الرئاسية، مشيرة إلى أن مشاركة المصريين بالخارج ليست دعما عينيا فقط ولكن الاستفادة من خبرات الأطباء المصريين بالخارج في علاج الأكثر احتياجا يعد دعما كبيرا أيضا للمبادرة لتوفير أفضل رعاية صحية وحياة كريمة للمواطن المصري.

وقالت الدكتورة ندى الدمياطي مدير القطاع الطبي بمؤسسة حياة كريمة، إن الاستفادة من خبرات الأطباء المصريين بالخارج أمر مهم جدا في إطار تكاتف كافة الجهود لصالح المواطن المصري الأكثر احتياجا، لافتة إلى أنه تم التنسيق لزيارة الخبير المصري بالخارج بالتعاون مع وزارة الهجرة ووزارة الصحة لتحقيق هدف من أهداف المشروع القومي “حياة كريمة” وهو توفير الرعاية الصحية الجيدة.

وبدوره، أكد الدكتور مدحت منجي، خبير طب الأسنان بالولايات المتحدة الأمريكية، أن علينا جميعا التكاتف لخدمة مصر وأهلنا في مختلف المناطق، مناديا بإطلاق حملة للاكتشاف المبكر لأمراض الأسنان، وافتتاح عدد أكثر من مراكز متخصصة في طب وعلاج الأسنان، ومن بينها المركز التخصصي لطب الأسنان في زهراء مدينة نصر.

ودعا الوزيران جميع الأطباء المصريين بالخارج للمشاركة في المشروع القومي «حياة كريمة» لتنمية الريف المصري، مؤكدين أن الأطباء المصريين بالخارج على قدر كبير من المسئولية الوطنية تجاه وطنهم، بجانب إسهاماتهم وجهودهم الطبية أثناء فترات تواجدهم في مصر، ومثمنين دورهم البارز بالخارج، والذي يعد واحدا من القوى الناعمة المصرية المهمة.

وبدأت الفعاليات اليوم باستقبال عدد من المرضى من الأماكن الأكثر احتياجا في محيط مستشفى أحمد ماهر، بحضور الدكتور وليد خيري، نقيب أطباء أسنان القاهرة، والدكتور مدحت منجي، خبير الأسنان بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث أجرى الدكتور مدحت منجي توقيع الكشف الطبى لعدد من المرضى، ما بين كبار السن والشباب، واستعراض ما يمكن تقديمه لتطوير الخدمات الطبية في مجال الأسنان متضمنا الفحص العام وعلاج الجذور وتقديم المشورة الطبية اللازمة للحالات الحرجة، للمتابعة مع المستشفى.

وحرص منجي على تبادل الخبرة مع الأطباء المصريين في المستشفى، والتأكيد على أهمية البحث العلمي لضمان أفضل سبل العلاج للمرضى، وفقا لأحدث بروتوكولات علاج الأسنان حول العالم، مشيدا بإمكانات مركز أبحاث طب الأسنان بمستشفى أحمد ماهر، ودوره في علاج المرضى.

واستكمالا لمشاركة الدكتور مدحت مُنجي، الخبير في طب الأسنان في مصر والولايات المتحدة الأمريكية، في المشروع القومي “حياة كريمة” وتوفير خدمات طبية لأهالينا، فمن المقرر أن يشارك الدكتور مُنجي في قافلة طبية لوزارة الصحة تتوجه إلى حي الأسمرات الأسبوع المقبل لإجراء الكشف الطبي على ساكني الحي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى