أخباررئيسي

وزيرة الهجرة تشهد حفل ختام دبلوم “المهارات الحديثة في العمل البرلماني”

شهدت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، اليوم حفل تخرج دبلوم المهارات الحديثة في العمل البرلماني، بدعوة كريمة من صاحب المعالي، عادل بن عبد الرحمن العسومي، رئيس البرلمان العربي، حيث قدم الدورة مركز الدبلوماسية البرلمانية العربية، التابع لجامعة الدول العربية لنحو 60 برلمانية من 14 برلمانا عربيا.

ومن ناحيتها، ثمنت وزيرة الهجرة جهود معهد الدبلوماسية في تدريب البرلمانيات العربيات، على المهارات الحديثة للعمل البرلماني، مؤكدة أن المرأة العربية قادرة على صنع تغيير حقيقي سواء في العمل الدبلوماسي أو البرلماني أو غيره.

وأشادت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، بالتجربة البرلمانية المصرية، مؤكدة تخصيص نحو 25% من مقاعد البرلمان للسيدات، وصولا لأكثر من 165 برلمانية في الدورة الحالية، ومشيرة إلى تكامل الجهود الرقابية والتشريعية للبرلمانيات مع وزارة الهجرة ودورهم المتفهم والمتعاون للوصول لهدف مشترك هو تلبية احتياجات المواطنين بالخارج.

وأثنت وزيرة الهجرة على دور المرأة المصرية بالخارج والداخل، وأنها تعطي المثل لدور المرأة العربية بما تقدمه من دعم للأسرة، وحرص على هوية الأبناء، مشيرة لمبادرة “الذرية الصالحة” التي أطلقتها الوزارة مع الأزهر الشريف؛ للحفاظ على الأجيال الجديدة وكيان الأسرة، إضافة لدور الأم في تعزيز الهوية الوطنية ودعم اللغة العربية في مواجهة حروب الوعي وطمس الهوية.

وفي حديثها، أشادت وزيرة الهجرة بجهود السيد/ عادل العسومي، وحرصه على التعاون مع وزارة الهجرة في المبادرة الرئاسية “اتكلم عربي”، وحرصه على دعم المبادرات والجهود الفاعلة في المجتمعات العربية، موضحة المشاركة في ندوة على هامش معرض إكسبو في دبي، لدق جرس إنذار بأهمية اللغة العربية، بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية يوم 18 ديسمبر، وللترويج لأهداف المبادرة والاحتفاء بلغتنا الثرية ومفرداتها التي توضح جمال اللغة العربية وعمق تراثنا وحضارتنا.

وتابعت وزيرة الهجرة: فخورة بوجودي بين قامات من الشخصيات العربية التي تظهر دور المرأة العربية القيادي وأهمية الدور الذي قام به البرلمان العربي للتكاتف لنصبح خط دفاع واحد عن صورة وشخصية السيدة العربية، موضحة أننا نشهد عصرا ذهبيا للمرأة العربية، لنجد أول رئيسة وزراء في تونس، رئيس برلمان في البحرين، أول سفيرة للسعودية بالولايات المتحدة، وفي مصر تتولي 8 مصريات حقائب وزارية، وغيرها من سبل التمكين في الكثير من الدول العربية، بجانب نحو 165 برلمانية في مجلس النواب المصري.

وأعربت وزيرة الهجرة عن فخرها بتعاون البرلمانيات العربيات لتبادل الخبرات والإثراء المعرفي، وأن صوت المرأة العربية يحتاج المساندة، بما للسيدات العربيات من فكر وإرادة، قادرين على ترك بصمة إيجابية في المجتمعات العربية.

وتابعت وزيرة الهجرة: “لقاء السيدات العربيات في بيت العرب، يؤكد أهمية دور السيدات العربية، وأهمية دعمها لمواجهة التحديات والحروب الإليكترونية والشائعات، وأن في اختلافنا تنوع يثري التعاون ويفتح سبل أرحب للمستقبل”.

ومن جانبه، رحب رئيس البرلمان العربي بالحضور لضيوف الشرف بالسفيرة نبيلة مكرم وسعادة الدكتور فاديا كيوان مدير منظمة المرأة العربية والبرلمانيات المشاركات في البرنامج التدريبي ممثلين عن عدة دول عربية، مشيدا بكافة الجهود التي ساهمت في إنجاح الدبلومة التطبيقية الأولى، والتي استمرت على مدار شهرين، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمرأة، والاتحاد البرلماني الدولي، وبرعاية صاحبة المعالي السيدة فوزية بنت عبد الله زينل، رئيس مجلس النواب بمملكة البحرين، معتبراً هذه الخطوة علامة فارقة في عمل البرلمان العربي والدفع بالمرأة العربية على طريق التمكين والريادة ودعم لمسيرتها في المجتمعات العربية والتي تصب في صالح دعم النهضة المجتمعية الشاملة فى المجتمعات العربية.

ووجه العسومي، شكره لوزيرة الهجرة على جهودها في المبادرة الرئاسية اتكلم عربي، والتي شارك البرلمان العربي في عدد من من الحوارات واللقاءات التنفيذية ، معربا عن سعادته بمشاركة البرلمان العربي في المبادرة.

تناولت الفعاليات عرضا لجهود البرلمان العربي ومركز الدبلوماسية البرلمانية العربية، وجهود التنسيق لتبادل الخبرات، بجانب تكريم المشاركات من عدد من البرلمانات العربيات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى