رئيسيمقالات صحفية

إن كنت موجودًا فأنقذ ابنتي

بقلم الإعلامية/ سارة المسيري

 

كان ملحدًا لا يدين بوجود إله، وقف ينتظر زوجته أمام غرفة العمليات على أحر من الجمر ليخرج إليه الطبيب ويخبره أن زوجته أنجبت طفلة تعاني من قصور في شريان الأورطى وأنها ستموت خلال ساعات،

 دخل ليلقي نظرة على طفلته فإذا هي بارعة الجمال لولا اللون الأزرق الذي يعلو وجهها نتيجة ما تعانيه من مرض.

تألم كثيرا حين رأي طفلته واستدعى أكبر جراح ليخبره هو الآخر أنه لا جدوي ولا فائدة من أي محاولة إنقاذ.

أخذ يبحث الملحد كالمجنون عن غرفة الأديان التي كانت معدة للصلاة وهى غرفة تجمع كل الأديان كل فيها يصلي حسب دينه .

وما إن دخل الغرفة حتى انكب فيها يدعو من قلبه بإخلاص ويقول ” يالله إن كنت موجود حقًا فأنقذ ابنتي وإن أنت أنقذت ابنتي سأبحث عنك وأرضيك ” أخذ يردد هذه العبارة عدة مرات ثم عاد إلى ابنته ليجدها في تحسن وسط ذهول الأطباء .

أخذ بعدها رحلته للبحث عن رب الكون فاعتنق اليهودية ثم المسيحية ثم الإسلام ، إنه عالم الإحصاء الأمريكي المشهور ” لورانس براون” .

 

–       تحقيق الغايات يبدأ بانحناءة بين يدي من بيده تحقيق كل الغايات.

–       بينك وبين أحلامك ما لايعد ولا يحصى من العقبات وبينك وبين من بيده أمرك كله أن ترفع كفيك إلى السماء وتطلب بيقين وصدق.

–       بينك وبين السعادة مصاعب وهموم وبينك وبين من بيده سعادتك ركعة في جوف الليل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى