الصفقة التعليميرئيسي

عبيد صالح : أهمية اللغويات الحاسوبية فى المشاركة في المؤتمرات الدولية للرقمنة

تنفيذا لتوجيهات فخامة الرئيس  / عبد الفتاح السيسي  – رئيس الجمهورية وتوجهات الدولة المصرية فى تنفيذ إستراتيجية وطنية للذكاء الإصطناعي

 

لمساعدة البلاد على تحقيق أهدافها في مجال التنمية المستدامة وهي تبرز خطط الدولة من أجل تعزيز استخدام تكنولوجيات الذكاء الاصطناعي.

 

من هذا المنطلق تعقد جامعة دمنهور برئاسة الأستاذ الدكتور / عبيد صالح  – رئيس الجامعة دورة تدريبية فى مجال اللغويات وخاصة تخصص اللغويات الحاسوبية

 

يحاضرها البروفيسور ماكس سيلبرشتاين أستاذ اللغويات الحاسوبية جامعة فرانش كونتيه بفرنسا وبالتعاون مع المعهد الفرنسى للثقافة بالقاهرة ،

 

حيث تعقد الدورة على مدار ٥ أيام بكلية التربية بالجامعة فى الفترة ما بين ٧ إلى ١١ نوفمبر ٢٠٢١ .

 

وأكد “صالح” أن هذه الدورة تهدف  إلى تدريب باحثي رسائل الماجستير والدكتوراه وأبحاث مابعد الدكتوراه من مختلف الجامعات المصرية مما يؤكد رغبة الجامعة في التعاون  المستمر مع الجامعات الدولية.

 

وأشار  “صالح ” أن الدورة تأتى في سياق حرص جامعة دمنهور الدائم علي التطوير المستمر في مجال الدراسات الأكاديمية الفرنسية و خاصة اللغوية منها

 

  و الإطلاع علي كل جديد و تبادل الخبرات و ذلك عن طريق التعاون العلمي الدولي المثمر والبناء ،

 

مشيرا سيادته إن هذا التعاون لم يكن الأول من نوعه بل جاء إمتداداً لنجاحات سابقة حيث تم تنسيق دورة مكثفة سابقة في عام ٢٠١٩

 

بالتعاون مع القسم العلمي بسفارة فرنسا بمقر المعهد الفرنسي للثقافة والتعاون بالقاهرة وتعاون الوكالة الفرنكوفونية Auf ،

 

إستهدفت باحثين من مختلف الجامعات المصرية تحت عنوان « الوسائل التكنولوجية الحديثة في كتابة رسائل الماجستير والدكتوراه وأبحاث ما بعد الدكتوراه » ،

 

وأن هذه الدورة سوف تخدم الباحثين في مجال اللغويات وخاصة تخصص اللغويات الحاسوبية وستفتح آفاق جديدة للمشاركة في أحدث المؤتمرات الدولية للرقمنة،

 

فالذكاء الإصطناعي يعد إحدى أهم الأولويات لجداول أعمال السياسات العامة لمعظم البلدان على المستويين الوطني والدولي وتركز مبادرات حكومية وطنية عديدة

 

على إستخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي من أجل التنمية والنمو الإقتصادي.

 

ومن جانبه أعرب ماكس عن سعادته بالتعاون مع جامعة دمنهور لتحقيق مزيدا من التقدم والنجاح والتطوير فى الأداء وتطوير البحث العلمي والباحثين فى مجال الرقمنة والذكاء الإصطناعي

 

وكذلك تطوير المنصة التعليمية ، متمنيا مزيدا من التعاون المثمر والبناء وتبادل الخبرات العلمية والبحثية .

 

والجدير بالذكر أن البروفيسور ماكس سيلبيرشتاين هو أستاذ متخصص في علوم اللغة وعلوم الحاسب ويلقي محاضرات في اللغويات وعلوم الحاسب والمعالجة التلقائية للغة (TAL)

 

في جامعة فرانش كونتيه بفرنسا منذ عام ١٩٩٧ ، وكان عضو في معمل التوثيق الآلي واللغويات للأستاذ موريس جروس ،

 

حيث أنشأ نظام للمعاجم الالكترونية للغة الفرنسية بالتعاون مع بلاندين كورتواه ، وعمل علي تطوير منصة التحليل اللغوي المسماة بـ  Nooj في جامعة فرانش كونتيه بفرنسا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى