الصفقة التعليميرئيسي

أول مبادرة لمحو أمية مركز بأكمله تقودهاكليةالتربية جامعة دمنهور

تحت رعاية الأستاذ الدكتور/ خالد عبدالغفار _ وزير التعليم العالي والبحث العلمي
وتحت رعاية اللواء/ هشام آمنة _ محافظ البحيرة
و تحت رعاية الاستاذ الدكتور / عبيد عبد العاطى صالح – رئيس جامعة دمنهور

وتحت شعار

نقضى على ثالوث الخطر على وطننا وهو الجهل و الفقر والمرض فالفقر والمرض منتجات الجهل … بكلمات حماسية بدءت امل مهران كلمتها التى القتها أثناء حفل تدشين مبادرة ” لا للأمية ”
اذ دشنت اليوم الاستاذ الدكتور / امل محمد مهران – عميدة كلية التربية ومنسق جامعه دمنهور لمشروع محو الأمية
بدء مبادرة ” لا للأمية ” وذلك بقرية زهرة بحضور اللواء المهندس/ أحمد على مرزوق – رئيس مجلس مدينة كفر الدوار والاستاذ / عبدالله محمد محمد – مدير مركز تعليم الكبار بالبحيرة و الاستاذ الدكتور / عيد بلبع – عضو مجلس الشورى .
موضحة ان الاختيار وقع على مركز كفر الدوار ليكون اول مركز تقوده كلية التربية بأبنائها للقضاء على اميته لانه يضم عدد 264 ألف أمى فيُعد من كبرى التحديات وأحد المنافسات التى ستسعى كلية التربية لتجاوزه .
مؤكدة أن الهدف الرئيس ليس فقط جعل الاميين ملمون بمهارات القراءة والكتابة فقط وانما رفع الوعى المجتمعى بأهمية التعليم وان هذا الامر تقع مسئوليته على عاتق ابناءنا الطلاب لانهم هم معلمى المستقبل وعار علينا أن يكون هناك ” امية ابجدية ” ونحن شعب اخترع الكتابة منذ عام 3350 ق.م
وفى تصريح لها أكدت امل مهران ان مبادرة ” لا للأمية ” قد بدءت من قرية زهرة تمهيدا للانتقال إلى قرية اخرى تابعه لمركز كفر الدوار وذلك فى اطار الخطة التنفيذية للإعلان عن مركز كفر الدوار بلا أمية والجهد متصل حتى يتم الاعلان عن محافظة البحيرة بلا أمية فهذا الشعار من أولويات كلية التربية وأولى نقاط خطتها الاستراتيجية لخدمة المجتمع
وفى نفس السياق أكدت سيادتها أن مشروع محو الأمية من المشروعات القومية الهامة والتى قد أخذتها كلية التربية جامعة دمنهور على عاتقها لكونها منبع لنشر العلم ومنارة المعرفة بالبحيرة ولا يقتصر دورها التعليميى على تخريج دفعات من المعلمين الذين سيحملون راية العلم بل نسعى بجهود صادقة الى محو امية الكبار أيضاً ،
و جاء اهتمامناً العظيم بذلك المشروع بدعم من الجامعة اذ لم تدخر جهداً وعوناً لانجاح هذا المشروع وكذلك من المجلس الأعلى للجامعات وبتعاون مثمر وبناء مع مركز تعليم الكبار بالبحيرة الذين ساهموا كثيرا فى حل كافة المشكلات التى تواه ابنائنا وهم يعملون على ارض الواقع .
وفى نفس السياق اكدت الاستاذه / هالة صنيدق – مدير المشروعات بالكلية ومسئول مشروع محو الامية ان مبادرة اليوم بدءأت بعد ان تم تدريب طلاب وطالبات كلية التربية التابعين لمركز زهرة على الاستراتيجيات الحديثة ( تربوية النص ) فى محو الامية وتعريفهم بطريقة فتح الفصول بنظاميه التعاقد الحر والفصل التنشيطى فضلا عن التعليم بإسلوب المواقف الحياتية وتدريبهم كذلك على كيفية للتعامل مع الأميين وجذب الأميين للتعلم و تحفيزهم لمتابعه تعليمهم
مؤكدة ان ما تبذله كلية التربية منذ اعوام للقضاء على الامية انما هو جهد ذات الطابع المستدام لمواجهة تلك الآفة وان طلاب كليتنا يشعرون بالرغبة فى المشاركة بالمبادرة ليس من باب الالزام وانما من باب الالتزام حيث الالتزام نحو وطنهم فهم مؤمنون انه ليس هناك حل سحري ولا وصفة علاجية مضمونة انما الحل بالسعي المنظم والجهد المتصل لمواجهة تلك الافة
ومن الجدير بالذكر ان السيد اللواء أحمد على مرزوق رئيس مجلس مدينة كفر الدوار قد سبق واعلن ان الطلاب الذين سيتمكنون من انجاح أكبر عدد ممكن من الاميين لهم جوائز مالية اما بالنسبة للأميين الذين سينجحون سيكون لهم الاولوية فى الحصول على فرصة عمل بمصانع القطاع الخاص

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى