الصفقة التعليميرئيسي

رئيس جامعة دمنهور يشدد على توعية الطلاب بالإنجازات التنموية بمجلس العمداء  

شدد الأستاذ الدكتور / عبيد صالح  – رئيس جامعة دمنهور على أهمية تعريف الطلاب بالمشروعات القومية الكبري،

 

وغرس قيم المواطنة والانتماء في نفوسهم وتعريفهم بالمشروعات القومية العملاقة التي تم إنجازها؛ لمواجهة حرب الشائعات ضد الوطن، مشيدًا بدور القوات المسلحة

 

في البناء والتعمير من أجل مستقبل أفضل لمصر والمصريين و يؤكد أننا نشق طريقنا نحو التنمية الشاملة بقوة واقتدار وعلم وتخطيط متقن،

 

موجهًا التحية للقوات المسلحة التي تقوم بجهود مشرفة في خدمة الوطن، في ظل المتابعة الواعية للرئيس  / عبد الفتاح السيسي.

 

وأكد صالح على أهمية المسؤولية المجتمعية المشتركة لتوعية وتثقيف الشباب من خلال مشاركة العديد من الجهات المعنية ومنها الجامعات،

 

وذلك من خلال تفعيل الدور التربوي والتوعوي للجامعة، بشكل يحافظ على مسيرة النجاحات التي حققتها الدولة المصرية ويسهم في تطوير الوعي لدى الشباب المصري

 

بمساعدة المجتمع الجامعي، وذاك في ضوء ما تواجهه مصر من تحديات في الداخل والخارج، والعمل على تنمية الحس الوطني لدى كافة أعضاء المجتمع الجامعي

 

من هيئات تدريس وطلاب وهيئات معاونة وموظفين، وانعكاس ذلك بشكل إيجابي على المجتمع.

 

وأشاد صالح بإلغاء قانون الطوارىء حيث أن «مصر تعود للحياة الطبيعية، فمصر دولة مستقرة أمنيا وسياسيا كما أن هذا القرار  يشجع الاستثمار الأجنبي المباشر وغير المباشر

 

وأنهاخطوة طيبة للاقتصاد المصري، مشيرا إلى أن القرار من المتوقع أن يعزز الاستقرار ويعمل على تشجيع الاستثمار والسياحة في مصر

 

فهذا  القرار سيؤثر اقتصاديًا علي مصر بما يسهم في زيادة حجم الاستثمارات الأجنبية للبلاد.

 

وتابع،صالح أن  اتخاذ الرئيس السيسي مثل هذه القرارات يعتبر خطوة غير مسبوقة على طريق العمل على تهيئة البيئة الاقتصادية المصرية، لاستقطاب مزيد من الاستثمارات،

 

فبيئة الاستثمار المناسبة ليست فقط حوافز أو تسهيلات، لكن هناك أبعاد سياسية وأمنية، فإلغاء قانون الطوارئ يعطي رسائل بأن الأوضاع الداخلية في البلاد وصلت للطريق السليم،

 

فهذه الخطوة جاءت بالتزامن مع تضرر الاستثمارات الأجنبية في العالم كله بعد جائحة فيروس كورونا، حيث لجأت الدول إلي الإغلاق الاقتصادي،

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى