رئيسيمقالات صحفية

حق الطفولة المزعوم

بقلم/ ابراهيم الجهني

عار عليه لا علينا
أن يكتشف في العري فنا

أو أن يغطي كذبه
بمقارنات دون معنى

يا سخفه من يوم قلب
في زهور النور عينا

وأتى ادعاءا كاذبا
أن بالحجاب أقل شأنا

والأخريات عرائس
دون الحجاب يعشن سنا

أو لم ير المفتون أن
في الجونة السوأى كشفنا !!

أو لم تسؤه مجونة
من عاريات كم فتنا !!

حتى يغض على القذى
بصر الهدى ويصم أذنا !

ويود أن كل النساء
على التحرر مثلهن !!

هي فطرة الأحرار.. منية
من سواه إذا تمنى

لم تغتصب حق الطفولة
بالحياء .. متى احتجبن

بل تلك تربية الألى
لو ضلت الدنيا… اهتدينا

من رام أحسن نشأة
ففم الزمان بها تغنى

مستمسكين بديننا
وليرغب الإعلام عنا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى