الصفقة التعليميرئيسي

كلية التربية جامعة دمنهور تطلق مشروع محو الأمية لقري ومراكز البحيرة


في إطار المبادرة الرئاسية ((حياة كريمة))، والتي تشارك فيها كلية التربية بقوافل لقرى ومراكز البحيرة، قامت كلية التربية بعقد اللقاء الطلابي الاول لمحو أمية مركز كفر الدوار

وذلك تحت رعاية الدكتور عبيد عبد العاطى صالح – رئيس الجامعة والسيدة أ.د . أمل محمد بيومى – عميدة الكلية والمنسق العام لمشروع محو الأمية وباشراف السيدة أ. هالة صنيدق – مدير وحدة المشروعات بالكلية والمشرف العام على مشروع محو الأمية بالكلية مستعرضين مساهمة الكلية فى مشروع محو الأمية بالبحيرة ضمن مبادرة حياة كريمة .
هذا وقد حضر اللقاء السيد اللواء المهندس/ أحمد على مرزوق – رئيس مجلس مدينة مركز كفر الدوار والسيد الاستاذ/ عبدالله محمد محمد مدير – مركز تعليم الكبار بالبحيرة ، بحضور عدد من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة، وعدد من طلاب مركز كفر الدوار .
وخلال كلمته التى ألقاها السيد اللواء المهندس/ أحمد على مرزوق أشار الى أن الهدف من اللقاء هو المشاركة بمشروع محو الأمية ضمن مبادرة “حياة كريمة” تمهيداً للاعلان عن كفر الدوار مركز بلا أمية،خاصة انه يضم عدد 264 ألف أمى وقد صرح سيادته انه سيقدم مكافآت مالية من مركز المدينة لعدد خمس طلاب الذين سيمحون أمية أكبر عدد من الأميين ، وكذلك للناجحين من الاميين سيكون له الاولوية فى الحصول على فرصة عمل باحدى المصانع بالقطاع الخاص
كما أوضح السيد الاستاذ/ عبدالله محمد محمد مدير مركز تعليم الكبار بالبحيرة ، أن كلية التربية رائدة في مجال محو الأمية ولها تجارب ناحجة في هذا الشأن وان نجاحات كلية التربية أمر ملحوظ فاعداد الأميين الناجحين بجهود طلاب كلية التربية فى تزايد كبير، وقد استعرض سيادته الاجراءات والاليات الواجب اتباعها للمشاركة بفصول محو الامية ومدتها الزمنية مشيراً إلى أن لكل طالب مكافأة مالية قدرها 250 جنيه عن كل أمى يتم محو أميته .
وفى تصريح لها أوضحت السيدة أ. د./ امل محمد بيومى مهران عميدة كلية التربية ان تلك المشاركة المجتمعية لكلية التربية ليس الاولى بل جاءت امتداداً لنجاحات سابقة حققتها كلية التربية فى سبيل خدمة المجتمع البحراوى ايمانًا من الكلية برسالتها السامية في نشر العلم والوعي الفكري والثقافي، مستثمرين طاقات وابداعات أبنائنا الطلاب .
وفى ذات السياق أكدت السيدة عميدة الكلية أن كلية التربية دوما لها مساهمات فاعلة في الخدمات المجتمعية، وتشارك في كافة الفاعليات التي من شأنها خدمة المجتمع وضروة بذل مزيد من الجهود للوصول لمجتمعات خالية من الأمية وأكثر إلماماً بالقراءة والكتابة اذ لا ينعكس انتشار الأمية على الافراد فحسب بل يمتد الى باقى المجتمع ، وينعكس بشكل سلبي على طاقة العمل الانتاجيه ومستوى النمو الاقتصادى. الامر الذى يؤدى الى اهدار الكثير من الطاقات البشرية وعرقله عملية التنمية فى المجتمع؛ لذلك يمكننا ملاحظة ان الدول التى تسجل أعلى معدلات الأمية تتواجد فيها أعلى نسبة من الاشخاص غير النشطين أقتصادياً.
وبشأن مشروع محو الأمية ذكرت السيدة أ / هالة صنيدق – مدير المشروعات بالكلية، أن الكلية قامت بالعديد من القوافل التعليمية بقرى ومراكز محافظة البحيرة ، وكذلك شاركت الكلية بعدد من القوافل المجتمعية لمحو الأمية وتعليم الكبار فى اطار مبادرة “حياة كريمة” بعدد من مراكز البحيرة لتأتى هذا اللقاء الطلابي تنفيذا لخطة العمل التى تستهدف إنهاء مركز يلى الآخر من مراكز البحيرة تمهيدا لإعلان البحيرة محافظة بلا أمية .
وفى نفس السياق أكدت سيادتها ان المبادرة إنما انطلقت شرارتها إيمانًا من رسالة الجامعة وأهداف الكلية لأبراز الدور الفعال لوظيفة الجامعة والموسسات العلمية الموكلة بالتعليم والتأهيل فى ضوء خدمة المجتمع انطلاقاً من حرصها الشديد على أهمية تنمية ورفع الكفاءة التعليمية لابناء محافظة البحيرة ودورها الفعال فى حل ومواجهة المشكلات القومية مثل الأمية .
ومن الجدير بالذكر انه تم توزيع الطلاب على قرى كفر الدوار طبقا لاماكن اقامتهم وتم توضيح خطة العمل التنفيذية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى