الصفقة التعليميرئيسي

كلية طب بنات الأزهر بالقاهرة تفتتح موسمها الثقافي بورشة عمل حول التحول الرقمي

أقامت كلية الطب بنات القاهرة أولى فعاليات الموسم الثقافي بالتعاون مع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بلقاء تحت عنوان: “التحول الرقمي والجمهورية الجديدة” برعاية فضيلة الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة.
بدء اللقاء بكلمة الدكتور هشام فرهود، عميد الكلية، بالتهنئة بالعام الدراسي الجديد، وتحدث عن أهمية مشروع سفراء الأزهر في النهوض والارتقاء بالكلية؛ وذلك لدوره نحو تأهيل الكوادر القيادية والتعليمية والإدارية، مشيرًا إلى أن البرامج التي عقدتها المنظمة في التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي وغيرها من البرامج من خلال التدريب الأون لاين نحجت نجاحًا كبيرًا، وكان بحضور جميع قيادات الكلية.
وأشادت الدكتورة هناء العبيسي، وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث، بتنظيم هذه البرامج والأنشطة التي قام بها مشروع سفراء الأزهر، لافتة أنها كانت أوائل المشاركات في برنامج التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي على الرغم من أنه كان في شهر رمضان؛ لأهميته الكبيرة وكذلك تماشيًا مع سياسات الدولة في هذا المجال.
وأكدت الدكتورة إيمان الشال، وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، على ضرورة وأهمية الربط بين أعضاء هيئة التدريس والموظفين بالكلية والجامعة والهيئات الأخرى، وذلك من خلال برامج التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي ومدى انعاكسها الإيجابي على العمل ومدى الارتقاء بشأن الموظفين علميًّا؛ لتسهيل مهام الشغل وإنجازها.
من جانبه أعلن الأستاذ معتز الروبي، مدير الكلية، إفادة الجميع من برامج التحول الرقمي الذي أقامته المنظمة؛ وذلك للعمل على فهم سياسات الدولة والوقوف خلف قيادتها، وكنا من الكليات السباقة كإدارة للإفادة بأهمية التطبيق لكل خطط الدولة بشكل مستمر.
وتحدثت نرمين نصار، المسؤل بكلية الطب بنات عن مشروع سفراء الأزهر، عن سعادتها لانضمامها ومشاركتها فى هذا المشروع ومدى إفادتها منه، وأنها لمست تغييرًا بشخصيتها للأفضل بالمهارات والبرامج المتنوعة، وشكرت قيادات وإدارة الكلية؛ لدعمهم المستمر لها.
أما الدكتورة أنوار عثمان، مدير إدارة المشروعات المشرف العام على مشروع سفراء الأزهر، فقد وجهت الشكر لإدارة كلية طب بنات الأزهر بالقاهرة؛ لانضمام عدد كبير منها، مشيرة إلى أنها دخلت كليات أخرى ولم تجد حماس وتشجيع كما رأته في كلية الطب، وأكدت أن اهتمام مشروع سفراء الأزهر يعمل بشكل مستمر ببرامجه المختلفة كمشروع انبثق من الأزهر يحمل الطابع الأزهري لإعداد القيادات الشابة من أعضاء هيئة التدريس وكذلك الطلبة؛ لإعدادهم لسوق العمل، وأنه يعمل على رفع الوعي الفكري والتثقيفي وتناول الموضوعات من خلال إستراتيجات الدولة والجمهورية الجديدة.
وأضافت أن برنامجي التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي ينفذان من خلال مبادرة الدولة: “بكره ديجتال” والتي نفذتها بالتعاون مع وزارتي الشباب والرياضة “طور وغيَر” والاتصالات، وفي ختام اللقاء تم تقديم درع الكلية للدكتورة أنوار عثمان، وتوزيع الشهادات على المشاركين بالمشروع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى