رئيسيمقالات صحفية

فجر السعادة

بقلم/ د.ابراهيم الجهني
مدرس الأدب والنقد بجامعة الأزهر

منذُ اهتديتُ إلى الإبكارِ.. أبتَهِلُ
و اللهِ -ربِّي-َ ما ضلَّتْ بِىَ السُّبُلُ

نهر الصفاء سبيل الفجر منبعه…
هل بالصلاة من الأكدار نغتسلُ؟

روحٌ وريحانُ حُب…ٍّ لا ينالهما
إلا الذين بعطر الفجرِ قد شمِلُوا

فليس ينتابهم خوف ولا حَزَنٌ
ولا عمىً مسَّ مَنْ بالفجر يكتحلُ

وكيف يرتاع من للنور قد عشقوا
أليس في ذمة الرحمن قد كفلُوا؟؟

فجري غمامة خير ماؤها غدق
والروح جدبى،أيروي جدبها البللُ؟!

أقاومُ النفس والشيطان… من أمل
أن يغفرَ اللهُ ذنبًا…. وزنُهُ جَبَلُ

يارب ثبِّتْ فؤادى -ما حييت- فلا
يزول فجري حتى يغرب الأجل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى