الصفقة التعليميرئيسي

عبدالغفار يستعرض تقريرا حول أنشطة معهد بحوث الألكترونيات

استعرض الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى تقريرًا مقدمًا من الدكتورة شيرين محمد عبد القادر القائم بأعمال رئيس معهد بحوث الإلكترونيات حول تفعيل بروتوكول التعاون الموقع مع معهد التنمية بكوريا الجنوبية؛ بهدف وضع مقترح لخطة استراتيجية لتشغيل مدينة العلوم والتكنولوجيا لأبحاث وصناعة الإلكترونيات (STPERI) التابعة لمعهد بحوث الإلكترونيات كأول مدينة علمية وتكنولوجية متخصصة في أبحاث وصناعة الإلكترونيات في مصر.

وأشار التقرير إلى أن مقترح الاستراتيجية ينقسم إلى ثلاثة محاور رئيسية وهى: تقييم الوضع الحالي والقدرات الموجودة بمعهد بحوث الإلكترونيات بوجه خاص وبجمهورية مصر العربية بوجه عام، وتصميم الإطر الوظيفية لمقترح تشغيل المدينة العلمية ووضع مؤشرات قياس الأداء لها، ووضع مقترح لتنفيذ الاستراتيجية (قصير ومتوسط وطويل المدى).

ولفتت د. شيرين عبد القادر إلى عقد ورشة عمل مشتركة بين الجانبين المصري والكوري، عبر تقنية الفيديو كونفرانس على مدار يومين، حيث شارك فى فعاليات اليوم الأول الدكتور ياسر رفعت نائب الوزير لشئون البحث العلمي، والدكتور هشام فاروق مساعد الوزير للتحول الرقمي، والدكتور هشام الديب رئيس معهد بحوث الإلكترونيات السابق وعضو مجلس إدارة مدينة العلوم، ونخبة من الشخصيات العامة وصانعي القرار من قطاع الصناعة وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، ومن الجانب الكوري شارك وزير التجارة والصناعة السابق، والرئيس التنفيذي لمعهد كوريا للتنمية، ونخبة من الأساتذة من جامعة هنبات.

وشملت فعاليات اليوم الثانى عرض الجانب الكورى لعدد من المحاضرات؛ بغرض نقل الخبرات التكنولوجية الكورية في هذا المجال.

ومن ناحية أخرى، أشار التقرير إلى تنظيم المعهد لعدد من ورش العمل بين الباحثين والخبراء من مختلف الجهات؛ بهدف ربط البحث العلمي بالصناعة وبجهات الإنتاج، حيث نظم المعهد ورشة عمل تحت عنوان “أنظمة مساعدة القيادة المتقدمة”، بحضور لفيف من الأساتذة والباحثين والخبراء من المعهد، وشركة فاليو بجمهورية مصر العربية، والتى تعد إحدى الشركات العالمية التنافسية فى مجال تطوير أنظمة مساعدة القيادة المتقدمة للسيارات ذاتية القيادة.

وأكد التقرير على أن تكنولوجيا أنظمة مساعدة القيادة المتقدمة يعد موضوع هام في مجال صناعة السيارات ذاتية القيادة، حيث تعمل هذه الأنظمة على التحكم بالمستشعرات الداخلية والخارجية التي تساعد السيارات الحديثة على الحركة وتفادي العوائق والركن بدون أي تدخل بشري، وقد تم تطبيق بعض من هذه التقنيات في دول عديدة مثل أمريكا والصين وبعض دول أوروبا.

وقد تناولت ورشة العمل التي ألقاها الدكتور محمد حنفي رضوان كبير مهندسي البرمجيات في قسم أنظمة مساعدة القيادة المتقدمة بشركة فاليو، التعريف بأنظمة السيارات ذاتية القيادة وأهميتها ومنتجاتها وتحدياتها بالسوق المصري والعالمي، كما ناقشت أيضًا أهمية الجيل الخامس من الهواتف النقالة اللاسلكية لربط اتصال السيارات ذاتية القيادة ببعضها، كذا تطرقت ورشة العمل للعديد من الأفكار التي تصلح كنقاط بحثية للسادة أعضاء هيئة البحوث ومعاونيهم والتي من شأنها معالجة بعض المشاكل الحالية الخاصة بمجال برمجيات ميكنة السيارات وكيفية تطويرها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى