رئيسيمقالات صحفية

مصر السيسي وثورة يونيو

بقلم أ.د/محمد. طه عصر
الأستاذ بجامعة الأزهر

٠سيظل الثلاثون من يونية ٠٠ كتابا مرقوما٠٠ في قلب مصر وعقلها ٠٠ لا يحتاج الي شرح٠٠ الا اذا احتاجت الشمس في كبد السماء٠٠ الي شرح لمعني الظهيرة٠٠ انه اليوم الذي شمر فيه الشعب وائترر ٠٠ولبس جلد النمر ونضح وجهه بمرقة الذئب ٠٠وأسقط نظاما٠٠أفسد من الجراد ٠٠وأنخر من السوس ٠٠وأجور من قاضي سدوم ٠٠ لياليه حنادس ٠٠ وأيامه عور٠٠ وسياسته اخرق من ناقضة غزلها٠٠ فقد جثم علي صدرمصر ٠٠ جثوم المقطم ٠٠ لايتحلحل٠٠ ولا يتزحزح ٠٠ فجعل شجرها زقوما ٠٠ وظلها حرورا٠٠ وطعامها ٠٠غسلينا٠٠ وشرابها مهلا ٠٠ونيلها كدرا وطينا٠٠ فعلي مدي عامهم الأغبر ٠٠ صارت ام الدنيا كالألة الموهونة٠٠ زلزلوا مفاصلها٠٠ وحلوا عراها٠٠ فشدت بعضها الي بعض٠٠ بخيوط واهية ٠٠لا تنهض الا متثاقلة علي ذراع الشعب٠٠ ولا تمشي الا متوكأة علي منسأة الجيش٠٠ في عام واحد٠٠ شرقت منهم بالريق ٠٠ولقيت عرق الجبين ٠٠ غداؤها مرتهن بعشائها ٠٠حتي كادت تحل لها الميتة ٠٠وتشرب بول الأبل ٠٠وتأكل من خشاش الأرض ٠٠ فقد التهموا زادها مع الوحوش٠٠ واقتسموا خيراتها مع اللصوص٠٠ وقطعوها عن ركب الحضارة٠٠ وقذفوا بها في مطاوي التيه٠٠ فوقعت كالنسر المجهد ٠٠٠ ضيعت الريح عشه ٠٠فوقف علي منحدره الشاهق٠٠ حيران ٠٠معتكرا ٠٠قريحا جفنه٠٠ يرجع البصر في معامي الفضاء٠ لا يتبين نسما لطريق٠٠٠ ولا يعرف وجها لغاية٠٠ كانت كالمصحر وسط العاصفة ٠٠ اينما اتجه وجد الرمال في وجهه٠٠٠ والظلام في عينه ٠٠٠ وتوهم الظلاميون تجار الدين٠٠ انهم تزوجوها ٠٠زواجا كاثوليكيا٠٠٠٠ وصارت مملوكة لهم٠٠ لها الزينة والمتاع٠٠ وعليهم النفقة والقوامة٠٠٠ كانوا في توهمهم ٠٠أطيش من فراشة ٠٠وأغشم من السيل ٠٠وأحمق من بقلة تنبت في مجري الطوفان ٠٠ بيعة نسيئة ٠٠وتجارة رديئة ٠٠وبضاعة مزجاة ٠٠وفكر غرر بالأغرار ٠٠ فلوث عقيدتهم ٠٠وسلط نعرة احدهما علي انف صاحبه ٠٠وجعل بينهم وبين السلم المجتمعي ٠٠ سوق السلاح ٠٠وصاروا كالديك المنتوف٠٠ في مواجهة الديك المهيض٠٠ من نجا برأسه ربح٠٠ ٠ومن فر من من المهارشة ٠٠ في الأسر وقع ٠ ٠ فاللحوم طعوم ٠٠والذبائح أجناس ٠٠وأطيبها ماكان مصريا ٠٠ وفاتهم أن في مصر خير الاجناد٠ لحومها سموم ٠٠ما أكل منها خائن ٠٠الا انطوي علي طوي ٠٠فهم سليلو الفراعين٠٠ الذين طردوا الهكسوس والحيثيين٠٠ وغرسوا علي العدوتين٠٠ أولي الحضارات ٠٠٠ وهم ورثة الفاتحين ٠٠ الذين طبعوا أقدامهم٠٠ علي جباه القرون ٠٠ ومكنوا العرب من تراث العجم ٠٠ ودوخوا الامبراطورية البريطانية٠٠ اكثر من نصف قرن ٠٠٠ عجزت ان تراودهم ٠٠ علي شرفهم ٠٠٠ أوتساومهم ٠٠علي وطنيتهم٠٠ مصركنانة الله في ارضه ٠٠ومستقر اهل البيت ٠٠ومأوي العائلة المقدسة ٠٠ومجلي الربوبية ٠٠بالوادي المقدس طوي٠٠ وهذا مالم يتجرعه أولو الأربة ٠٠ ولا كادوا يسيغونه ٠٠فقد ران علي قلوبهم ٠٠ صدأ القطبية البغيضة ٠٠ فجعل بين قلوبهم وعقولهم ٠٠ سبعا طباقا٠٠ من الاسمنت ٠٠ لا يقرؤون التاريخ ٠٠ واذا قرؤوا لا يفهمون ٠٠فقد ألقي الشيطان في أمنيتهم ٠٠ ان مصر بعد ربيعهم الأغبر قعد به اتهام الكفاية٠٠ عن همة النهوض ٠٠ وصارت أضعف غريزة من النحل٠٠ لا تستطيع دفع الزنابير عن بيتها٠٠ او منع الأبابيل من سمائها ٠٠وان شعبها سيصير تحتهم ٠٠كالعبد المملوك٠٠ لايقدر علي شئ ٠٠وهو كل علي مولاه٠٠ يخدم موائدهم في حفلة عرس٠٠ ويحمل بيارقهم٠٠ في موكب جنازة ٠٠ ينشغل بالشعير عن الشعري ٠٠وبالبر -بضم الباء- عن البر -كسرها ٠٠وودوا فلم تغن الودادة ٠٠ لو يجعلوه ميليشيات٠٠ لا تفكر الا بعقولهم ٠٠ او حرسا ثوريا لايعمل الا بارادتهم ٠٠ ٠٠وفي غفلة انتخاباتهم ٠٠التي خبلت الحليم ٠٠وختلت السليم ٠٠ تسللوا الي عرشها٠٠ تسلل الذباب٠٠ علي ارجل الكلاب ٠٠ ٠٠وحملوا حبلا وعتلة ٠٠وتسلقوا ماسورة الصرف ٠٠ ارتقوا من الرفش الي العرش٠٠ ومن خرارة المجاري الي النيل الجاري ٠٠٠٠ وصاروا كأعمي يقود شجعه ٠٠أونسناس يقود الناس ٠٠وذرا للرماد في العيون ٠٠جعلوا المصحف ٠٠اطارا لصورتهم ٠٠والسيفين قاعدة لتمثالهم٠٠وفصلوا الدستور علي قدهم ٠٠ ودربوا العرف علي مصارعة القانون ٠٠ وصاروا اختزالا لشعب في جماعة٠٠ وتضخيما لجماعة في أمة٠٠ فالحق معناه ان يقولوا٠٠ والواجب عليها ان تطيع ٠٠ فاذا تعارض خطل القول٠٠ مع صحة الاعتراض٠٠سلكوا وادي تضلل ٠٠ واخذتهم الرجفة٠٠ فصاحوا كالاطرش في الزفة ٠٠يا ضيعة للدين ٠٠يا ضلة للعقل٠٠ وهمس في اذنهم الحجاج٠٠ هاكم رؤوسا ٠٠قد اينعت٠٠كانوا في قراقوشيتهم ٠٠ كذي العاهة الجبار ٠٠يدفعه خوف السقوط٠٠ الي الافراط في العناد ٠٠وكانوا في عمالتهم ٠٠ أخرق من ناقضة غزلها ٠٠ وفي مواثيقهم أغدر من ذئب بصحراء هجر٠٠ وابتكروا من الحيل ٠٠ ما يحرف النصوص٠٠ وينجي اللصوص٠٠ ويبرئ القتلة ٠٠ ويتخذ من عدو مصر صديقا ٠٠ ومن خطته شرعة ومنهاجا ٠٠ ولا تثريب عليهم اذا رهنوا القناة ٠٠وشروا الأهرام٠٠ وتلاعبوا بالبورصة٠٠ وقطعوا الكهرباء٠٠ ورخصوا البغاء٠٠ ورفعوا الدولار ٠٠وأخفوا السولار٠٠ وتربصوا بالجيش والشرطة٠٠ ونقصوا الارض من اطرافها ٠٠ ليلحقوا سيناء بديوان الحماسة٠٠ فاذا قلنا ارضنا مقدسة٠٠ وجندنا خير الاجناد٠٠ انغضوا اليك رؤسهم٠٠ ولووا السنتهم ٠ ٠٠ومال بهم الهوي فهووا٠٠ ثم عووا وغووا ٠٠وقالوا حديث ضعيف ٠٠وأية منسوخة ٠٠ وطظ في مصر ٠٠كلها ارض الاسلام٠٠ منه تؤخذ ٠٠واليه تعود ٠٠ولا ضير ان يسحلوا معارضيهم ٠٠ ويقلعوا أظفارهم٠٠ ويقطعوا اصابعهم٠٠ ويفجروا الكنائس٠٠ والمحارس ٠٠ ليثيروا الفتنة الطائفية٠٠ ويلقوا بالاطفال من الاسطح ٠٠ فالغاية تبرر الوسيلة٠٠ والاعمال بالنيات ٠٠ ما داموا يقيمون الحدود٠٠ ويطبقون الشريعة٠٠ ويحدون الشفرة٠٠ ويريحون الذبيحة ٠٠ ويذكرون اسم الله عليها صواف ٠٠ وبعد ليل غاشي الجوانب ٠٠وطريق وعر المسالك٠٠ وسري. تراصدت شهبه ٠٠ونهار تشاهبت نجومه٠٠٠ اراد الشعب الحياة٠٠ فاستجاب القدر٠٠ ونهض يجلي الغيهب الكثيف٠٠ عن وضح النهار ٠٠٠ وينهي الطريق المخيف٠٠ الي امان الغابة ٠٠ ويمسح عن جفونهم٠٠ فتور الوسن ٠٠ ويخرج اصابعهم٠٠ من أذانهم٠٠ ليسمعوا ويروا ٠٠ صوت الشعب٠٠ في الأفاق٠٠ وفي انفسهم٠٠يجتث شجرتهم الخبيثة من فوق الارض٠٠ويعيد الي مصر هويتها العربية٠٠التي جعلوها مثل النعامة ٠٠لا طير ولاجمل ٠٠فاذا سألتهم بعدئذ عن اسلمتهم تلك٠٠ التي اتخذوها حبالة ٠٠لتفتيت مصر٠٠ وتشتيت جيشها٠٠ علي غرار اليمن٠٠ وليبيا٠٠والصومال٠٠ والسودان ٠٠وافغانستان والشام والعراق ٠٠ اجابوا بابتسامة باردةمصداقيتها ٠٠أشبه بطلاء علي صدوع٠٠ و اشاروا بكف ربعاوية رقيعة٠٠٠ أشبه بكبرياء٠٠ علي خضوع ٠٠ولا تجد وراءهم الا حكاية أشعب٠٠يوم أخرج الصبية الي الوليمة ٠٠ بالحيلة٠٠ فلما هرولوا ٠٠هرول وراءهم٠٠ منخدعا بالوهم مثلهم٠٠ ٠ ولم يجدوا من يرفع عنهم اصرهم ٠٠والاغلال التي كانت عليهم ٠٠ غير قراقوز تركيا وتابعه تميم قفة ٠٠هذا بدينار يسك وذا بمئذنة يصيح ٠٠ وكلاهما جاء بهم من البدو ٠٠ وأخرجهم من السجن ٠ ٠ ٠٠وأسال لهم عين القطر ٠٠ومنحهم هواتف الثريا ٠٠وخنجر ابي لؤلؤة ٠٠ وسيف قطري بن الفجاءة٠ ٠٠٠ واوهمهم ان الحسام العربي٠٠ ارتد الي غمده ٠٠ ولم يعد للفخر بسيف كليل٠٠ افتخر به ابو تمام٠٠ اي مصداقية٠٠ بازاء السيف الاردوغاني ٠ الذي اقتطع شمالي العراق وسورية٠٠ ٠٠ وتحرش بقبرص واليونان٠٠ وتمدد الي اليمن ٠٠والسودان٠٠ والصومال ٠٠٠ ووصل الي ليبيا٠٠ وعينه علي مصر٠٠ التي وسمت خراطيمهم ٠٠بميسم الارهاب ٠٠والتطرف ٠٠ والخيانة العظي ٠٠٠ ومنحتهم وسام االعمالة من طبقة البصق علي الوجوه الصفيقة ٠٠فقد اختطفوا الاسلام ٠٠ ومزقوا وحدة العروبة ٠٠وجعلوها كالقصيدة العمودية٠٠٠ في العصور الخوالي٠٠ اما اسلام الفطرة ٠٠ كما اراده الله ٠٠فقد أصابوه بالسكتة الدماغية٠٠ وكاد يقضي كراه٠٠ كأن الذي يسقي العقار سقاه٠٠ الا فلتسلم الأيادي ٠٠وليسلم جيش بلادي٠٠ ولتسلم مصر ٠٠ فكم بغت دولة عليها ودالت٠٠ ثم زالت٠٠وتلك عقبي التعدي ٠٠ وهاهي ذي مصراليوم بين اخواتها ٠٠ عين القلادة ٠٠ واول الجريدة ٠٠ وراس التخت٠٠ وبيت القصيدة ٠٠ ونكتة المسألة ٠٠وستظل ٠٠ كما ارادها الله ٠٠ وامن العروبة٠٠٠٠ وقلعة الاسلام ٠٠ وكنانته في ارضه ٠٠وبصة الامل ٠٠ في عيون الشرق ٠٠وتاج العلاء غي مفرقه ٠ ٠٠من ارادها بسوء٠٠ قصمه الله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى