الصفقة التعليميرئيسي

مجلس جامعة الأزهر يهنئ رئيس الجمهورية بذكرى ٣٠ يونيو.

قدم مجلس جامعة الأزهر في جلسته الشهرية التي عقدت برئاسة فضيلة الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة، وفضيلة الدكتور محمد الضويني، وكيل الأزهر الشريف، ونواب رئيس الجامعة، والدكتور رضا حجازي، نائب وزير التربية والتعليم، وعضو مجلس جامعة الأزهر، والدكتورة راجية طه، نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد للتعليم الأزهري، وعمداء الكليات؛ التهنئة إلى فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية؛ بمناسبة حلول ذكرى ثورة الثلاثين من يونيو المجيدة.
وقدم مجلس جامعة الأزهر أسمى آيات التهاني القلبية بهذه المناسبة العظيمة، مقرونة بأطيب التمنيات لفخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بالتوفيق والسداد دائمًا وأبدًا لمصرنا الحبيبة وأزهرنا الشريف، وإلى مزيد من الإنجازات التي تتجسد على أرض الواقع؛ خدمة للأجيال القادمة.
ووعد مجلس جامعة الأزهر برئاسة فضيلة الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة، فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بمواصلة بذل المزيد من الجهد والعرق والعطاء؛ لدفع عجلة التنمية في مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها الدولة المصرية في ظل قياداتها الطموحة؛ تحقيقًا لطموحات وتطلعات الشعب المصري العظيم خلال الفترة المقبلة.
وأعلن مجلس جامعة الأزهر أن ثورة الثلاثين من يونيو كانت علامة فارقة في حياة المصريين، الذي خرجوا بالملايين منتفضين ضد قوى التطرف والإرهاب، الذين كانوا يهدفون لاختطاف الوطن، وأشاد مجلس جامعة الأزهر بانتفاضة جموع الشعب المصري، وقوفهم خلف قيادتهم الحكيمة في مختلف ميادين الجمهورية في مشهد حضاريّ أذهل العالم أجمع، ضاربًا المثل والقدوة، وصانعًا بذلك واحدة من أعظم الثورات المشرفة التي شهد لها العالم كله؛ من أجل استعادة هويته وإنقاذ الوطن من الفوضى والانهيار، واستعادة الدولة المصرية لهيبتها ومكانتها ودورها الوطنيّ، لتبدأ في مرحلة جديدة من البناء والتنمية؛ من أجل غدٍ مشرق للأجيال القادمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى