الصفقة التعليميرئيسي

جامعة الأزهر تحقق تصنيفا دوليا بتصنيف التايمز للتعليم العالي

تكليلًا لجهود إدارة جامعة الأزهر برئاسة فضيلة الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة، على مدار السنوات الماضية في مختلف المجالات والقطاعات البحثية والتعليمية والأكاديمية والإنشائية، ومدى علاقة الجامعة بالبيئة المحيطة بها وتأثيرها المجتمعي، وتأكيدًا علي استمرار العطاء؛ فقد ظهرت جامعة الأزهر للعام الثاني على التوالي ضمن أفضل 70% من جامعات العالم في تصنيف مؤسسة التايمز للتعليم العالي لقياس مدى قدرة المؤسسات في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ال 17، إضافة لظهورها في تصنيف 5 أهداف من أهداف التنمية المستدامة.
من جانبه أوضح الدكتور أحمد الشافعي (عضو المكتب الفني لنائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، مسئول الامتياز البحثي والتصنيف الدولي للجامعة) أن معايير التصنيف للعام 2021م اعتمدت على تصنيف أفضل 1115 جامعة عالميًّا في التصنيف العام للأهداف، والتي تقدمت ب3 أهداف أو أكثر من الأهداف ال17، وقد تقدمت جامعة الأزهر للتصنيف في 5 أهداف من أهداف التنمية المستدامة والتأثير المجتمعي، وتم تصنيف الجامعة فيها جميعًا،
وأضاف أن النتائج جاءت كما يأتي:
التصنيف العام للجامعة على مستوى جميع الأهداف (ضمن أعلى 70% من الجامعات)
الهدف الأول: مكافحة الفقر (ضمن أفضل 67% من الجامعات.. المركز 401).
الهدف الثالث: دعم الصحة المجتمعية (ضمن أفضل 70% من الجامعات.. المركز 601).
الهدف الرابع: التعليم المجتمعي (ضمن أفضل 80% من الجامعات .. المركز 801).
الهدف السادس عشر: السلام والعدالة المجتمعية (ضمن أفضل 60% من الجامعات .. المركز 601).
الهدف السابع عشر: التعاون المحلي والدولي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة (ضمن أفضل 50% من الجامعات .. المركز 601).
وأشار الشافعي أن هذا التصنيف يختلف عن التصنيفات العلمية الأخرى (تصنيف التايمز العام والمتخصص والعربي، تصنيف QS العام والمتخصص والعربي، تصنيف شنغهاي العام والمتخصص، وغيرها من التصنيفات العلمية الأخرى) والتي تعمل على قياس جودة البحث العلمي والإنتاج العلمي المنشور دوليًّا ومعدلات الاستشهادات البحثية دوليًّا، وأيضًا جودة الخريجين والتعليم بالجامعات.
من جانبه أعرب الدكتور محمد حسين المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، عن سعادته وتقديره لما حققته الجامعة من تطور ملموس في مواءمة التطورات العالمية، والسعي نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة، مما يعكس الدور المؤسسي والمجتمعي الريادي لجامعة الأزهر مع السعي قدمًا نحو التطور والامتياز بصورة مستمرة.
وفي السياق ذاته أعرب الدكتور محمود صديق، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، المشرف العام على المستشفيات الجامعية بجامعة الأزهر، عن تقديره لما تقدمه جميع قطاعات الجامعة من تطور ملحوظ في جميع قطاعات الدراسات العليا، وأيضا خدمة المجتمع والبيئة، مع الإشارة إلى انه جارٍ حاليًا الانتهاء من خطة التطور المؤسسي نحو التنمية المستدامة والتي سيكون من شأنها توجيه القطاعات المختلفة للجامعة والدراسات العليا لإبراز الصورة المشرقة لجامعة الأزهر مجتمعيًّا وعلميًّا وإقليميًّا ودوليًّا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى