أخباررئيسي

وزيرة التخطيط: الترابط داخل الأسرة محور مهم

عقدت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية احتفالية الأم والأب المثالي للعاملين بالوزارة بحضور الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، وقيادات الوزارة، وذلك لتكريم عدد من موظفي وموظفات الوزارة.
وخلال الاحتفالية هنأت الدكتورة هالة السعيد العاملين بالوزارة بمناسبة شهر رمضان المبارك، لافتة إلى أن هذه الاحتفالية تؤكد على روح الأسرة الموجودة داخل الوزارة، وأيضا التآلف بين جميع العاملين بالوزارة.

وأشارت السعيد إلى أهمية بناء الانسان المصري والشخصية المصرية والتي تساهم فيها عوامل كثيرة جدا من ضمنها الأسرة، المنزل، المدرسة، مكان العمل، الجامعة، مؤكدة أهمية دور الأم والمرأة عموما في بناء الأسرة والترابط داخل الأسرة وأهميته في بناء شخصية مستقرة واعية قادرة على المساهمة في بناء الوطن.
ولفتت السعيد إلى أن نجاح المرأة في القيام بدورها يأتي بمساندة المجتمع ومعاونته لها ، على كافة المستويات سواء داخل الأسرة أو داخل العمل، مؤكدة أن المرأة هي محور الأسرة لأنها هي التي تنشأ وتربي وإذا نجحت في دورها سوف تنشأ جيل قوي قادر على تحمل المسئولية.

وتناولت السعيد بالحديث أهمية وحدة تكافؤ الفرص بوزارة التخطيط، والدعوة لإنشاء وحدات مثيلة في كل الوزارات، لافتة إلى دور الوحدة في نشر الوعي والثقافة داخل مؤسسات الدولة بأهمية دور المرأة.
وأشارت السعيد إلى تكليف السيد رئيس الجمهورية لوزارة التخطيط بمتابعة وضع المرأة في المراكز القيادية، على مستوى الجهاز الإداري للدولة، وعلى مستوى مؤسسات الدولة ككل، والقطاع الخاص كذلك، لافتة إلى جهود المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة في دعم وتمكين المرأة، مشيرة إلى أهمية تدريب المرأة على المهارات القيادية، مؤكدة أن التدريب يعطى فرص للاختيار، فكلما كان الشخص مدرب على مهارات وافكار كثيرة كلما كانت قدرته على الاختيار أكبر، موضحة أهمية التدريب على الجوانب الرقمية لانه يساعد على استخدام الانترنت بشكل أكبر خاصة في ظل وجود فجوة رقمية متزايدة لدى السيدات.

ولفتت السعيد إلى توسع الدولة في إنشاء الحضانات ومراكز الرعاية الخاصة بالأطفال ، لافتة إلى دعم وزارة التخطيط لوزارة التضامن الاجتماعي في التوسع في إنشاء الحضانات على المستوى القومي.
وأشارت الدكتورة هالة السعيد إلى مسئولية الوزارة عن مشروع تنمية الأسرة المصرية التي ترتكز على الاهتمام والارتقاء بخصائص السكان من خلال زيادة الاستثمار في الصحة والتعليم والتكنولوجيا، إلى جانب العمل على ضبط معدلات النمو السكاني، موضحة أن أهم محاور هذه الخطة هو التمكين الاقتصادي للمرأة لافتة إلى تحويل مراكز التكامل إلى مراكز لصحة المرأة على مستوى الجمهورية، كما تتضمن الخطة محور توعوي وثقافي، مؤكدة أن الدولة تهدف من خلال هذه الخطة إلى وجود جيل قوي تعليمه جيد يحقق انتاجية عالية ويساهم بكفاءة في بناء المجتمع بشكل أفضل.

واختتمت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية كلمتها خلال الاحتفالية بالتأكيد على أن اللقاءات الإنسانية من أهم الأمور التي تبني المؤسسات بشكل جيد وتساهم في رفع كفاءة الإنتاجية وفي تحفيز العاملين، لافتة إلى أهمية تكريم الموظفين المتميزين بشكل دائم لتحفيزهم على الاستمرار في التميز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى