أخباررئيسي

وزيرة الصحة تعقد اجتماعاً مع ممثل منظمة الصحة العالمية

عقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، اجتماعًا مساء اليوم لإثنين، مع الدكتورة نعيمة القصير ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، بديوان عام الوزارة، لبحث ومناقشة سبل التعاون خلال التصدي لجائحة فيروس كورونا، وتصنيع اللقاحات في مصر تمهيدًا للتصدير لدول أفريقيا.

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد حساني مساعد وزير الصحة والسكان لمبادرات الصحة العامة، والدكتورة نيفين النحاس رئيس الإدارة المركزية للدعم الفني ومدير المكتب الفني للوزيرة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان، للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الاجتماع تناول مناقشة دعم منظمة الصحة العالمية لمصر من خلال الوفود والخبراء الدوليين للمشاركة في الاستعدادات لتصنيع لقاحات فيروس كورونا في مصر، كما تمت مناقشة إرشادات المنظمة طبقًا للوائح الدولية، وذلك لتطعيم المواطنين المسافرين للخارج والحجاج الذين سيؤدون فريضة الحج خلال العام الهجري الحالي 1442.

وأضاف مجاهد أن الاجتماع تناول أيضًا وضع خطة تدريبية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية لتدريب الفرق الطبية والعاملين ضمن المشروع القومي لتجميع وتصنيع مشتقات البلازما، بالتوازي مع خطة التدريب التي تم الاتفاق عليها مع إحدى الشركات العالمية القائمة على إنشاء مصنع لتصنيع المستحضرات الدوائية من البلازما بمصر، وذلك بالتزامن مع تجهيز وافتتاح عدد من مراكز تجميع البلازما.

وأشار مجاهد إلى أنه تم الاتفاق على دمج البرامج التدريبية الخاصة بمنظمة الصحة العالمية ضمن منصة التعليم الإلكترونية الخاصة بالزمالة المصرية، بما يضمن تأهيل الفرق الطبي وتوفير أفضل مستوى تعليمي وتدريبي، حيث سيتم إتاحة الروابط الإلكترونية التعليمية الخاصة بالمنظمة ضمن برامج الزمالة المصرية على المنصة.

وتابع أنه تم الاتفاق على إمداد مصر بالمعايير والتدابير الصحية الخاصة بالمدن، والتي يتم تطبيقها في العواصم الصحية في عدد من دول العالم، تمهيدًا لإرسالها للجهات المعنية لتطبيقها في العاصمة الإدارية الجديدة وكافة المدن الجديدة التي يتم تطويرها وفقًا لتوجيهات القيادة السياسية في هذا الشأن.

ومن جانبها أشادت الدكتورة نعيمة القصير، بالجهود التي تبذلها مصر للاستعداد لتصنيع لقاحات فيروس كورونا في مصر، بالإضافة إلى إطلاق منصة التعليم الإلكترونية للأطباء ضمن البرامج التدريبية للزمالة المصرية واعتماد البرامج التدريبية من الكلية الملكية البريطانية، كما هنأت الوزيرة على استمرار خلو مصر من فيروس شلل الأطفال.

كما أثنت الدكتورة نعيمة القصير على قدرة وزارة الصحة والسكان على السيطرة على الأمراض المزمنة، وذلك من خلال تنفيذ مبادرة رئيس الجمهورية لمتابعة وعلاج الأمراض المزمنة والكشف المبكر عن الاعتلال الكلوي والتي قدمت الخدمة الطبية من الكشف والعلاج لملايين المصريين، بالإضافة إلى الإنجاز الذي حققته مصر للقضاء على فيروس سي، من خلال تنفيذ مبادرة رئيس الجمهورية للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية، على أرض الواقع ومردودها الكبير على الصحة العامة، مؤكدة دعم منظمة الصحة العالمية الكامل لمصر وتبادل الخبرات بما يضمن تحقيق التغطية الصحية الشاملة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى